Facebook Instagram Twitter

مفهوم التسويق الاجتماعي Social Marketing

مفهوم التسويق الاجتماعي Social Marketing

يتم تعريف المجتمع بأنه مجموعة منظمة تعمل معًا أو تجتمع بشكل دوري بسبب الاهتمامات أو المعتقدات أو المهنة المشتركة.  فيما يعرف التسويق بأنه فعل أو عمل لترويج وبيع المنتجات أو الخدمات.

إذاً من هذين التعريفين نستنتج بأن التسويق الاجتماعي هو استخدام مبادئ وتقنيات التسويق التجاري لتحسين رفاهية الناس والبيئة المادية والاجتماعية والاقتصادية التي يعيشون فيها. فهو منهج مخطط بعناية وطويل الأجل لتغيير السلوك البشري.

في التسويق التجاري عادةً المنتج هو ما تقوم بتسويقه، والسعر هو التكلفة، أما في التسويق الاجتماعي فالمنتج هو تغيير السلوك أو تحول في الموقف والسعر هو تكلفة تغيير السلوكيات.

يشيع استخدام التسويق الاجتماعي لأسباب مثل:

الصحة والسلامة كحملات تشجيع ممارسة الرياضة والأكل الصحي، أو إلقاء الضوء على مخاطر البيئة والتغير المناخي وحملات مكافحة إزالة الغابات وغيرها.

عادة ما تكون أبحاث التسويق الاجتماعي أكثر شمولاً من البحث التجاري لأن تسهيل تغيير السلوك الفردي والاجتماعي الدائم أمر معقد.

فالتسويق الاجتماعي أداة أثبتت قدرتها على التأثير في السلوك بطريقة مستدامة وفعالة من حيث التكلفة. فهو يساعدك على تحديد أي مجموعة يفضل العمل معهم، وكيفية التأثير في سلوكهم، ومعرفة قياس ذلك التأثير.

ماهي عوائد الاعتماد على نهج التسويق الإجتماعي؟

  • يطور الأفكار الإبداعية
  • يعزز التغيير الاجتماعي الإيجابي
  • يحفز التغيير بموارد محدودة
  • يسهل تغيير السلوك البشري على مدى فترة من الزمن
  • فهم الجمهور المستهدف ورؤية الأشياء من منظورهم
  • استخدام مجموعة من الأنشطة والإجراءات لتشجيع الجمهور على تحقيق الهدف المطلوب

فيتم تحديد كل من:

المنهجية

التسويق الاجتماعي هو عملية ممنهجة ومخططة، تمر بست مراحل رئيسية وهي: البداية، النطاق، التطوير، التنفيذ، التقييم، المتابعة.

السلوك

الهدف من التسويق الاجتماعي هو دائمًا تغيير سلوك الناس أو الحفاظ عليه  وليس ما يفكرون به أو مدى وعيهم بقضية ما. إذا كان هدفك هو زيادة الوعي أو المعرفة فقط، أو تغيير المواقف، فأنت لا تقوم بالتسويق الاجتماعي.

يفيد الناس والمجتمع

هذه هي القيمة المتصورة أو الفعلية كما يحددها الأشخاص المستهدفون من خلال الاستعانة بالتسويق الاجتماعي، فيساعد التسويق الاجتماعي على فهم حياة الناس، مما يجعل أهداف السياسة واقعية وقابلة للتحقيق.

أهمية التسويق الاجتماعي:

  • يمكّنك التسويق الاجتماعي من تطوير المنتجات والخدمات والاتصالات التي تناسب احتياجات ودوافع الأشخاص.
  • يمكّنك التسويق الاجتماعي من استهداف مواردك بطريقة فعالة من حيث التكلفة، واختيار المدخلات المناسبة التي يكون لها أفضل تأثير بمرور الوقت.
  • زيادة الوعي بقضية معينة، وحل المشكلات التي تواجه المجتمع.
  • إحداث تغيير إيجابي ملموس في الجمهور بمرور الوقت.

عناصر التسويق الاجتماعي:

للتسويق الاجتماعي أربعة عناصر رئيسية لأي حملة تسويقية وتعرف أيضا باسم ” المزيج التسويقي”، وهذه العناصرهي المنتج والسعر والمكان والترويج.

1- المنتج

في التسويق الاجتماعي يكون “المنتج” هو الإجراء الاجتماعي المرغوب والفوائد التي يوفرها هذا الإجراء. وقد وقد يشمل ذلك عرض السلوك المعاكس باعتباره سلوكًا سلبيًا. ولابد من التأكد من قدرة جمهورك على فهم “منتجك” وفوائده بسرعة وسهولة.

2- السعر

لايتعلق هنا الأمر بالمدفوعات النقدية، إنما مايتعلق بتقليل الصعوبات والوقت والتكاليف النفسية التي سيتكبدها الأشخاص. لذلك عند تصميم حملة تسويق اجتماعية ستحتاج إلى البحث والتفكير في العقبات التي تعيق جمهورك عن أداء السلوك، ثم اكتشف طرقًا بديهية وعملية لمحاربة هذه العقبات.

3- المكان

هو المكان الذي يصلك بجمهورك المستهدف، مع الأخذ بالإعتبار تكاليف ووقت إيصال المنتج للجمهور.

4- الترويج

الاستعانه بالأدوات والقنوات المناسبة التي ستسهل الوصول للجمهور المستهدف وتلفت انتباههم، من وسائل تواصل اجتماعي، أو قنوات التلفزيون، أو إذاعات الراديو، أو تركيب اللافتات الإعلانية، أو من خلال إقامة المعارض.

 

 

في كثير من الأحيان يتم الخلط مابين التسويق الاجتماعي وغيره من أنواع التسويق الأخرى، فالتسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي لايعد تسويقاً اجتماعيا إنما في بعض الأحيان يتم استخدام وسائل التواصل الاجتماعي لنشر حملات التسويق الاجتماعي وجذب الإنتباه إليها.

وكذلك تسويق المنتجات الصديقة للبيئة والمنتجات الخيرية لاتعد من التسويق الاجتماعي؛ حيث ينصب التركيز الأساسي على بيع منتج وليس على تغيير السلوك

التسويق الاجتماعي ليس دائمًا ناجحًا. إذا كانت المواقف والتغييرات السلوكية التي تشجعها لا تزال غير مفيدة ومقبولة ويمكن تحقيقها من قبل السكان وليست ذات أولوية، فقد لا يكون من المجدي تطوير حملة تسويقية اجتماعية في هذا الوقت. في هذه الحالة من الأفضل تقديم توصية بتغيير السلوك من خلال تطوير العلاقات مع المجتمع والاتفاق على هدف موحد قبل التخطيط لحملة تسويق اجتماعي.

إذاً فالتسويق الاجتماعي هو تسويق موجه خصيصا لتشجيع التغيير الاجتماعي السلوكي؛ بدلاً من بيع منتج معين، فإنه يبيع سلوكًا يفيد المجتمع؛ لحل مشكلة ما أو تسليط الضوء على قضية محددة لزيادة الوعي بها.

Click to rate this post!
[Total: 0 Average: 0]
مفهوم التسويق الاجتماعي Social Marketing

شاركنا بتعليقك أو رأيك