Facebook Instagram Twitter

علم البيانات ودوره في تحسين الأعمال

علم البيانات ودوره في تحسين الأعمال 

أصبح علم البيانات في الآونة الأخير من المحركات الأساسية لأي شركة تريد أن تكون في المقدمة، وذلك بعد أن أثبتت معالجة البيانات وتحليلها قيمتها الهائلة في رفع مستوي عمل الشركات وتوجيهها للخطوط الصحيحة لرفع نسبة المبيعات وكسب عدد أكبر من العملاء.

ما هو علم البيانات؟

يمكن تعريف علم البيانات بأنه عملية جمع البيانات ومعالجتها وإعادة هيكلة تلك البيانات لاستخراج معلومات ذات مغزي، ويتم الإشارة إلى تلك البيانات برموز خوارزمية معينه مثل SQL و R وذلك بغرض جمع البيانات الكبيرة والمتشعبة وتحليلها ووضعها في أطر منظمة، كما يتم تصميم تلك البيانات على خوارزميات والتي يمكنها جمع كافة البيانات والمعلومات بصورة أسرع وأشمل وتحليلها بشكل أسرع.

كيف يكون علم البيانات مهماً في الأعمال التجارية؟

تتعدد الأسباب التي تجعل البيانات علماً مهماً في مجال التجارة وذلك بسبب قدرة علم البيانات على قياس وتتبع أداء المؤسسات والذي يساعد في اتخاذ القرارات التي تعمل على تحسين الأداء لعمل المؤسسات أو الشركات، كما تتمكن الشركات من خلال علم البيانات من تحليل كافة الاتجاهات الخاصة بها وهو ما يساهم في اتخاذ قرارات مصيريه لتعزيز أداء الشركة ورفع نسبة المبيعات.

كما يمكنك من خلال اتباع نهج تحليلي يعتمد على جمع البيانات والإحصاءات الخاص بشركتك للتوصل إلى رؤي جديدة وحلول مبتكره للمشاكل التي تواجهها.

مميزات علم البيانات

يمكن اختصار مميزات علم البيانات في الأعمال بالنقاط التالية:

• الحد من مخاطر الاحتيال

• معرفة التوقيت المناسب لبيع المنتجات والوصول لأكبر عدد من العملاء

• معرفة رؤية الجمهور وتقديم أفضل تجربه لهم

اقرأ ايضاً – زيادة مبيعات المتجر الإلكتروني – أهم الاستراتيجيات

طرق استخدام علم البيانات لتوسيع عملك

قد يكون الاستثمار الافضل في شركتك هو اختيار خبير في علم البيانات فهو الخطوة الأول والأهم في رفع قيمة عملك، حيث يمكنك من خلال الطرق التالية استخدام تحليل البيانات والاستفادة منها لإحداث تقدم في مؤسستك.

1. صناعة قرار أفضل

من خلال علم البيانات ومعرفة كافة الأرقام والإحصاءات يمكنك من إنشاء نماذج تنبؤيه تحتوي على مجموعة من الاحتمالات وهو ما يساعد الشركة في معرفة الحلول التي يمكنها اتخاذها للحصول على أفضل النتائج الممكنة، بالإضافة إلي ذلك يمكنك علم البيانات من معرفة وتسجيل مقاييس الأداء مع تحليلها وهو ما يجعل شركتك أكثر كفاءة في اتخاذ القرارات.

2. تحسين المنتج الخاص بك

يمكّنك علم البيانات من معرفة المنهج الخاص بالمنافسين وتحليل السوق وإجراء مقارنات بين ما تقدمه شركتك وما يقدمه الآخرين ليقدم لك في النهاية توصيات تشمل المكان المناسب لبيع منتجاتك والفئة الأفضل لاستهدافها، وهو ما يوفر لك معرفة شاملة للسوق ومدي استجابته للمنتجات أو الخدمات التي تقدمها شركتك.

3. اختيار أفضل الأشخاص لتوظيفها

يعد اختيار موظفين ذو كفاءة عالية من أصعب ما يواجه أصحاب الأعمال والشركات، ولكن عند استخدامك علم البيانات في اختيار موظفيك سيكون الأمر أسهل وأكثر دقة، حيث توفر البيانات الخاصة بالموظفين النقاط الأساسية التي يمكّنك من استخدام الأساليب التحليلية للوصول إلى الموظف الأفضل، فإذا كنت تواجه حيرة في توظيف الأفراد المتقدمين للعمل يمكنك استخدام علم البيانات لاختيار الموظف المثالي والأكثر تأهيلاً.

4. معرفة عملائك وطرق الوصل إليهم

توضح لك البيانات جميع التفاصيل الخاصة بعملائك وعن الأشياء التي يفضلونها ورؤيتهم القادمة لمنتجاتك وما يتطلعون إليه، وتفيد تلك البيانات ومعرفة من هم عملائك في ضمان وصول منتجك لتطلعات العملاء وتلبية رغباتهم. كما تؤدي معرفة بيانات العملاء وفهمها من خلال التجارب الشخصية والمراجعات التي يتركها العملاء حول المنتج إلى التوجيه الصحيح لإعادة الاستهداف والقيام بتحسينات في الموقع.

5. رفع مستوي الأمان

يمكنك أيضاً الاستفادة من علم البيانات في زيادة حماية وأمان عملك حيث أن خوارزميات البيانات يمكنها كشف الاحتيال بصورة أسرع وأفضل كما في أنشطة البنوك، وهو ما يمكنك استخدامه وتطبيقه على جميع الأعمال من خلال عملية تشفير البيانات.

6. التنبؤات بالاتجاهات المالية

يساعد علم البيانات في إنشاء التقارير المالية والتنبؤ باتجاه سهم الأرباح، حيث يتم من خلال علم البيانات جمع كافة المعلومات المتعلقة بأموال الشركة من أصول وأرباح وديون واستخدامها في تحليل البيانات ومعرفة اتجاه الانخفاض المالي أو النمو. مثال على ذلك في حالة كنت ترغب في التنبؤ بحجم الإيرادات فيمكنك الاستفادة من التحليل التنبئي للبيانات من خلال حساب متوسط سعر البيع لكل منتج في الفترات القادمة وضربها في عدد المنتجات المتوقع بيعها خلال الفترات المستقبلية لتكون قادر من خلال هذه المسألة البسيطة على معرفة متوسط البيع والأرباح التي يمكنك تحقيقها من خلاله وهذا ما يسمي بعلم البيانات.

7. تحديد أوجه القصور في التصنيع

ويتم ذلك من خلال جمع كافة البيانات المتعلقة بعمليات الإنتاج والتي تكون بكميات كبيرة ويتم كتابتها بطريقة خوارزمية لفرزها وتنظيمها، والتي يمكنك من خلالها معرفة وتحديد الوقت الذي يتم فيه إنتاج مواد بكفاءة عالية بجانب العديد من البيانات الخاصة بعملية التصنيع والتي يمكنها المساهمة في الحصول على منتجات ذات كفاءة أعلى وعدد سلع أكبر.

8. التنبؤ باتجاه السوق المستقبلي

يساهم علم البيانات بشكل كبير في معرفة اتجاه السوق، حيث يمكنك من خلال جمع البيانات وتحليلها من التعرف على خطط الشراء وتفضيلات المستخدمين واهتمامات المشاهير والمؤثرين كل تلك النقاط سوف تساهم بشكل كبير في التعرف على وضع السوق في المستقبل وهو ما يساعدك في اتخاذ قرارات جيدة وصحيحه لتنمية عملك.

 

من ذلك نكون قد تعرفنا على أهمية علم البيانات في رفع قيمة أي شركة، وطرق استخدامه من قبل أصحاب الأعمال على اختلاف حجم صناعتهم، وكيف تساهم الاحصائيات والبيانات في تغيير مسار العمل ومساعدة أصحاب الأعمال على اتخاذ قرارات مستقبلية صحيحة.

اقرأ ايضاً – كيف ابدأ بالتجارة الإلكترونية

Click to rate this post!
[Total: 0 Average: 0]
علم البيانات ودوره في تحسين الأعمال

شاركنا بتعليقك أو رأيك